لمشاكل تفعيل العضوية المراسلة webmaster@ittihadnet.net

 

 

 

 
العودة   منتدى الاتحاد السعودي - #شبكة_الاتحاد > المنتديات العامــة > المنتدى الإسـلامـي
   
المنتدى الإسـلامـي على نهج أهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-22-2013, 03:45 AM   #1
جديد الجرح
اتحادي متألق
 
الصورة الرمزية جديد الجرح

بيانات العضو
رقم العضوية : 201149
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 1,161
عدد النقاط : 291
معدل تقييم المستوى: 5
جديد الجرح جديد الجرح جديد الجرح
الملف الشخصي

 





 
new موضوع عن الحجاب وتلخيصه واحكامو

 

 

 

انآ عندي مقآل .. آسمه آلحجآب حكم وأسرآر ..
مع تلخيصه بعد .. !

..

هذآ المقآل :~

الحجاب حكم وأسرار

تعبد الله نساء المؤمنين بفرض الحجاب عليهن، الساتر لجميع أبدانهن، وزينتهن أمام الرجال الأجانب عنهن، تعبداً يثاب على فعله ويعاقب على تركه؛ ولهذا كان هتكه من الكبائر الموبقات، ويجر إلى الوقوع في كبائر أخرى، مثل: تعمد إبداء شيء من البدن، وتعمد إبداء شيء من الزينة المكتسبة، والاختلاط وفتنة الآخرين، إلى غير ذلك من آفات هتك الحجاب.
فعلى نساء المؤمنين الاستجابة إلى الالتزام بما افترضه الله عليهن من الحجاب والستر والعفة والحياء طاعة لله تعالى، وطاعة لرسوله صلى الله عليه وسلم قال الله عز شأنه: {وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا} .. الأحزاب 36 ، كيف ومن وراء افتراضه حكم وأسرار عظيمة، وفضائل محمودة، وغايات ومصالح كبيرة، منها:
أولاً: حفظ العرض: الحجاب حراسة شرعية لحفظ الأعراض، ودفع أسباب الريبة والفتنة والفساد.
ثانياً: طهارة القلوب: الحجاب داعية إلى طهارة قلوب المؤمنين والمؤمنات، وعمارتها بالتقوى، وتعظيم الحرمات. وصدق الله سبحانه {ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن}.
ثالثاً: مكارم الأخلاق: الحجاب داعية إلى توفير مكارم الأخلاق من العفة والاحتشام والحياء والغيرة، والحجب لمساويها من التلوث بالشائنات كالتبذل والتهتك والسفالة والفساد.
رابعاً: علامة على العفيفات: الحجاب علامة شرعية على الحرائر العفيفات في عفتهن وشرفهن، وبعدهن عن دنس الريبة والشك: {ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين}، وصلاح الظاهر دليل على صلاح الباطن، وإن العفاف تاج المرأة، وما رفرفت العفة على دار إلا أكسبتها الهناء. ومما يستطرف ذكره هنا، أن النميري لما أنشد عند الحجاج قوله:
يخمرن أطراف البنان من التقى **** ويخرجن جنح الليل معتجرات
قال الحجاج: وهكذا المرأة الحرة المسلمة.
خامساً: قطع الأطماع والخواطر الشيطانية: الحجاب وقاية اجتماعية من الأذى، وأمراض قلوب الرجال والنساء، فيقطع الأطماع الفاجرة، ويكف الأعين الخائنة، ويدفع أذى الرجل في عرضه، وأذى المرأة في عرضها ومحارمها، ووقاية من رمي المحصنات بالفواحش، وإبعاد قالة السوء، ودنس الريبة والشك، وغيرها من الخطرات الشيطانية.
ولبعضهم: حور حرائر ما هممن بريبة ****كظباء مكة صيدهن حرام.
سادساً: حفظ الحياء: وهو مأخوذ من الحياة، فلا حياة بدونه، وهو خلق يودعه الله في النفوس التي أراد - سبحانه - تكريمها، فيبعث على الفضائل، ويدفع في وجوه الرذائل، وهو من خصائص الإنسان، وخصال الفطرة، وخلق الإسلام، والحياء شعبة من شعب الإيمان، وهو من محمود خصال العرب التي أقرها الإٍسلام ودعا إليها، قال عنترة العبسي:
وأغض طرفي إن بدت لي جارتي **** حتى يواري جارتي مأواها
فآل مفعول الحياء إلى التحلي بالفضائل، وإلى سياج رادع، يصد النفس ويزجرها عن تطورها في الرذائل، وما الحجاب إلا وسيلة فعالة لحفظ الحياء، وخلع الحجاب خلع للحياء.
سابعاً: الحجاب يمنع نفوذ التبرج والسفور والاختلاط إلى مجتمعات أهل الإسلام.
ثامناً: الحجاب حصانة ضد الزنا والإباحية، فلا تكون المرأة إناءً لكل والغ.
تاسعاً: المرأة عورة، والحجاب ساتر لها، وهذا من التقوى، قال الله تعالى: {يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوآتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير} .. الأعراف 26.
قال عبدالرحمن بن أسلم (رحمه الله تعالى) في تفسير هذه الآية: يتقي الله فيواري عورته فذاك لباس التقوى. وفي الدعاء المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي) رواه أبو داود وغيره. فاللهم استر عوارتنا وعورات نساء المؤمنين، آمين.
عاشراً: حفظ الغيرة: فالحجاب باعث عظيم على تنمية الغيرة على المحارم أن تنتهك، أو ينال منها، وباعث على توارث هذا الخلق الرفيع في الأسر والذراري، غيرة النساء على أعراضهن وشرفهن، وغيرة أوليائهن عليهن، وغيرة المؤمنين على محارم المؤمنين من أن تنال الحرمات، أو تخدش بما يجرح كرامتها وعفتها وطهارتها ولو بنظرة أجنبي إليها .
( تلخيص المقال )

((الحجاب ذو حكم وفضاءل عديده فهو ستر لنساء المؤمنين،،ويحفظ عرضهن وغيرة محارمهن،ويدل على عفتهن وحيائهن ،ويقطع الاطماع والخواطر الشيطانية بهن،ويمنع السفور في مجتمعات الاسلام...
إذا يجب على المؤمنات الإلتزام بما فرضه الله عليهن وبلغه نبيه علية السلام فسبحانه أعلم بما هو أنفع لعبيده قال تعالى{ وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبيناْ..}
ولتحذر كل مؤمنه من التهاون في تركه !!فهتكة يعد من كبائر الذنوب..اللتي تجر الى الوقوع في كبائر أخرى..نسال الله ان يستر عوراتنا وعورات نساء المسلمين..أمين))



[rplayer]http://www.google.com.sa/imgres?q=%D9%85%D9%88%D8%B6%D9%88%D8%B9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%A8+%D9%88%D8% AA%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%B5%D9%87&um=1&hl=ar&safe=active&sa=N&tbo=d&biw=1366&bih=667&tbm=isch&tbnid=Mk7W13NuoAg2_M:&imgrefurl=http://muntada.islammessage.com/showthread.php%3Ft%3D17698&docid=y2F2uEiPqdJdhM&imgurl=http://sub5.rofof.com/img3/06lhfgs10.gif&w=340&h=253&ei=zeD9UJKeB-qY1AWr14HwDA&zoom=1&iact=hc&vpx=366&vpy=342&dur=3142&hovh=194&hovw=260&tx=146&ty=131&sig=102787855306302560924&page=1&tbnh=134&tbnw=173&start=0&ndsp=32&ved=1t:429,r:21,s:0,i:146http://[/rplayer]

----------------------------------------------------------------------------------


دعوآتكم لـي بً التوفيق ..,
__DEFINE_LIKE_SHARE__

جديد الجرح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
   
 
قديم 01-22-2013, 04:14 PM   #2
صالح الحلوان
محجوب

بيانات العضو
رقم العضوية : 200348
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 524
عدد النقاط : 35
معدل تقييم المستوى: 5
صالح الحلوان
الملف الشخصي

 





 

 

مشكور على المجهود والموضوع المفيد الله يعطيك الف عافية والله يوفقك ياسيدي __DEFINE_LIKE_SHARE__

صالح الحلوان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
   
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المنتدى برعاية وحماية استضافة رواد التطوير